ديار ليلى !

ديار ليلى !




حين مر قيس على ديار حبيبته ليلى وجد الديار وقد هجرتها القبيلة فأنشد ما يعتبره النقاد من أجمل أبيات الشعر العربي:

أَمُرُّ عَلى الدِيارِ دِيارِ لَيلى

أُقَبِّلَ ذا الجِدارَ وَذا الجِدارا

وَما حُبُّ الدِيارِ شَغَفنَ قَلبي

وَلَكِن حُبُّ مَن سَكَنَ الدِيارا

*******

الصور من زيارة قمت بها عصر أمس لبلدة القصر القديمة غرب الواحات الداخلة والتي كانت مركزا حضاريا في العصر الإسلامي ثم تسببت عوامل اقتصادية وسياسية وبيئية في هجرانها.

اكتب تعليقًا