من الفن المصري… قبل الغزو الفارسي!

من الفن المصري… قبل الغزو الفارسي!

نشر بتاريخ 5/2/2018

من الفن المصري… قبل الغزو الفارسي!

تمثال “عنخ نسنفر إيبرع” ابنة أحد ملوك الأسرة الصاوية. كانت هذه المرأة هي آخر من اتخذ لقب “الزوجة الإلهية لآمون” وهو اللقب الذي يفرض على صاحبته الطهارة والعفة وفي المقابل يمنحها نفوذا كبيرا يعادل نفوذ الملوك.

التمثال منحوت في حجر الشست (المجلوب من الصحراء الشرقية).

يعود عمر الأسرة الصاوية إلى نهاية تاريخ الدولة المصرية..وبالتحديد الأسرة 26 (664-525 قبل الميلاد) وهي آخر أسرة من حكام مصريين قبل أن تقع مصر للغزو الفارسي الأول بين عامي 525 و440 قبل الميلاد (ستقع مصر مرة ثانية للاحتلال الفارسي بين عامي 619 و629 ميلادية …وذلك قبل فترة وجيزة من الفتح العربي لمصر).

ورغم أن التمثال وجد في الكرنك في الصعيد إلا أن الأسرة الصاوية كانت تتخذ من الدلتا مقرا لها. وتنسب الأسرة الصاوية إلى عاصمتها “سايس”  وتعرف اليوم باسم “:صا الحجر” بمركز بسيون في محافظة الغربية بغرب الدلتا (وهي غير صان الحجر “تانيس” في مركز الحسينية بمحافظة الشرقية في شرق الدلتا).

——-
أخذت الصورة ضمن زيارة لجناح الفن المصري القديم في متحف النوبة بأسوان.

اكتب تعليقًا