اللون الأزرق في الجبانة الفاطمية

اللون الأزرق في الجبانة الفاطمية

نشر بتاريخ 3/3/2018

اللون الأزرق في الجبانة الفاطمية!

قرأت عن هذا اللون في بعض أضرحة أسوان لدى سائحة أوروبية لم تتمكن من مقابلة من يشرح لها السبب.
ذهبت إلى أهل المكان وعرفت أنه لا تزال بعض العادات الشعبية حاضرة في استخدام مسحوق الزهرة أزرق اللون وبعض أنواع حبوب زراعية مثل الترمس وأحيانا قرون من الفلفل الأحمر (الشطة) وأحيانا مسامير، ويوضع كل ذلك في أرضية مقبرة القاضي (التي تنسب للإمام الشافعي الذي تتواتر الروايات عن ظهور نوره في هذه المقبرة فسميت بضريح القاضي الحكم العدل بين الناس.

وكل من له مسألة (ويفعل ذلك النساء خاصة) يفد إلى القاضي ليختصم امامه ويساله الإنصاف ممن سبب له أذى، وبعدها يسأل الله رد الظلم عنه وفقا لطقوس شعبية تبدأ بكنس الضريح من مخلفات الزيارة السابقة ووضع الجديد من الزهرة والترمس والفلفل والمسامير.

يؤكد مناصرو هذه الطقوس أنهم يتوسلون بها إلى الله ويرفضون تهم مخالفة العقيدة التوحيدية.
لا يعني نشر هذه المعلومة والصورة أنها قاعدة وذات انتشار واسع. ..فالجغرافيا أيضا في اهتمامها بالدين الشعبي تبحث في التفاصيل والاستثناءات.

اكتب تعليقًا