ماضيها للرجل الأبيض وحاضرها للشاب الأسود !

ماضيها للرجل الأبيض وحاضرها للشاب الأسود !

نشر بتاريخ 19/5/2018

ماضيها للرجل الأبيض وحاضرها للشاب الأسود !

في اليوم الثاني من شهر رمضان المعظم توجهت في زيارة خاطفة لحي المنشية في الإسكندرية، وهناك استوقفتني الكنيسة البروتستانتية التي يعود عمرها للقرن التاسع عشر.

ورغم أنها نشأت لطائفة مغايرة تماما للكنيسة القبطية المصرية إلا أنها استمرت عبر القرنين الماضيين تستقطب المقيمين الأوروبيين ( ضيوف أو مستعمرين) أصحاب ذلك المذهب. الصورة الأولى تجمعني مع القس المسؤول عن الكنيسة (عن يساري) وأحد زوار الكنيسة عن يميني، وكلاهما من جنوب السودان.
مرت رحلة الكنيسة بمراحل مختلفة من الانتعاش والذبول، حتى كان عقد تسعينيات القرن العشرين مع افتتاح جامعة سنجور الفرنسية الفرانكفونية بجوار الكنيسة فتوافد عليها طلاب غرب افريقيا من تلك الجامعة. ثم تغذت الجامعة اكثر وبشكل منتظم بطلاب من جنوب السودان.

اخذت الصور المرفقة من داخل الكنيسة، عدا الصورة الثالثة التي تمثل رسما فنيا يعود عمره لعام 1878 وجدته في الأرشيف الرقمي على الإنترنت .

اكتب تعليقًا