لا تنطفئ !

لا تنطفئ !

نشر بتاريخ 23/5/2018

لا تنطفئ !

لم يعد مفهوم الانطفاء Burnout مغلقا على علماء النفس، كل الناس يتحدثون اليوم من كندا إلى الصين عن تلك الحالة النفسية التي يصل إليها المرء بسبب الاستنزاف الكلي لطاقته (في عمل، أو في علاقة اجتماعية، أو اعتزال متابعة سلوك أو نشاط إنساني ما).

في أزمة الانطفاء يغدو الإنسان منا شمعة احترقت تماما ولم تعد قادرة على تقديم أي نور حولها.
جزء مهم من المشكلة أننا حين ننطفئ لا نرى أنفسنا، نحتاج إلى مُحب، صديق، تلميذ مخلص، أستاذ ناصح، نحتاج لمن يقول لنا في السر وليس على رؤوس الأشهاد: لا تنطفئ !”.

هناك عشرات النصائح الجاهزة لعلاج مشكلة الانطفاء، لكن أفضلها ما ينبع من خبرتك الذاتية، معاناتك أنت، وأفضل السبل هو أن تجرب.

قليل من الناس يؤمن بما قاله باولو كويلو في رواية الخيميائي: “إذا أردت حلما وسعيت إليه سيتآمر العالم كله لكي يحققه لك”، الأغلبية ترى أن علينا أن نجرب ونحاول ونفشل …ثم نحاول ثم نفشل ..ثم نحاول.

اكتب تعليقًا